مقدمة كتاب النخليون للباحث النخلي

ارتبط اسم النخاولة بالمدينة المنورة كما ارتبطت المدينة نفسها عند الحديث عن سكانها بهم تماماً كما هو الحال في كثير من بلدان المنطقة العربية وخصوصاً الجزيرة العربية التي يغلب النظام القبلي والعشائري على المتكون الإجتماعي الذي يتحدد بسببه علاقة متبادلة بين الأرض والسكان وتنتج بذلك عادات وأعراف وأنظمة يتميز بها هؤلاء عن غيرهم .

وبحكم الأهمية الكبيرة التي تحظى بها المدينة المنورة في نظر المسلمين قاطبة كونها مهد الرسالة ولوجود قبر الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وأهل البيت والصحابة لذلك كان لابد أن يحظى سكانها أيضاً باهتمام كبيرمن المسلمين من ناحية التركيبة والأصول لعل ذلك يذكرهم بالحياة التي كان يعيشها الرسول و السلف من الصحابة الذين آووا ونصروا فكانت المدينة بهم خيرالبلاد وأفضل سكن، اضافة الى الميزة التي يتحلى بها ساكنيها من فضل الجوار.

فيا ساكني أكناف طيبة فلكم

الى القلب من أجل الحبيب حبيب

ولعل النخاولة فئة مهمة من سكان المدينة الأصليين تاق الكثير لمعرفتهم ومعرفة تفاصيل حياتهم في الماضي والحاضر وانتماءاتهم وأصولهم وعلاقتهم بالمدينة تاريخياً في ظل تجنب الكثير ممن كتب عن المدينة من الباحثين والمؤرخين وأصحاب السير والأنساب التعرض لهذه الفئة وتسليط الضوء عليها في حين انبرى بعضهم ولأسباب طائفية معروفة بالطعن فيهم أو التقليل من شأنهم وهذا ليس بغريب فهو ديدن أغلب المؤرخين الذين غالباً ماينحازون لآراء السلطة المرتبطين بها والتي يعيشون في كنفها أو المذهب الذي ينتمون اليه وأهواءهم التي ينقادون خلفها وقلما تجده الحيادي الذي يكتب في هذه الأموروغيرها محكماً مبدأه وضميره وقلمه ومن يكتب ويوثق لهم ، علماً بأن بعض هؤلاء الكتاب اعتمد على مصدر معلومات سمعية أو رجع الى مصادر مكتوبة اعتمدت على معلومات سمعية أيضاً بما فيهم الرحالة الأوربيون من أمثال بوركهارت المتوفي عام 1815م. ودوزي وبورتون وغيرهم .
أردت أن أقدم بين يدي القارئ الكريم من الباحثين وطلاب المعرفة قدراً أظنه ليس وافياً تماماً من المعلومات التي يصعب على الباحث مثلي توفيرها لما تحتاجه مثل هذه الدراسات من توفر المصادر والوثائق وقد واجهت شخصياً صعوبة في الحصول عليها لقلتها بسبب ماذكرته أعلاه من تعمد تجنب أغلب الباحثين والكتاب من التعرض لهم لأسباب معروفة لأصحاب النظر، وهذا أولاً، وثانياً لتحسس الكثيرممن قصدتهم من التعاون بإفادتي مما يملكونه من وثائق مما زاد في صعوبة البحث ولعل ذلك ناتج من جهل بعضهم بأهمية هذه الدراسات التوثيقية .

محرر المنورة

للمؤلف : أ. حسن مرزوق رجاء الشريمي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصدر:

مقدمة . كتااب النخاولة (النخليون) في المدينة المنورة – التكوين الاجتماعي والثقافي . 2012م . المؤلف : أ. حسن مرزوق رجاء الشريمي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *